• ×

" مسؤولات منطقة الجوف : اليوم الوطني شاهد على ملحمة التوحيد والإنجازات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سكاكا - خبر الجوف : عبرت عدد من المسؤولات بمنطقة الجوف عن اعتزازهن بما تحقق للمملكة من نمو وازدهار في ذكرى اليوم الوطني للمملكة 88 منذ أن وحدها وأسس كيانها المغفور له جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود - رحمه الله -.

وأكدت مديرة طب الأسنان بصحة الجوف رئيسة مجلس إدارة جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية هيام بنت مبارك البحيران بأن ذكرى اليوم الوطني للمملكة يطل علينا في كل عام لتعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي, ويظل الأول من الميزان من عام 1352هـ يوماُ محفوراُ في ذاكرة التاريخ منقوشاُ في فكر المواطن السعودي كيف لا وهو اليوم الذي وحد فيه الملك المؤسس عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - هذه البلاد.

وأبانت الدكتورة البحيران في هذه الأيام تعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة وهي مناسبة خالدة ووقفة عظيمة تعي فيها الأجيال قصة أمانة قيادة ، ووفاء شعب ونستلهم منها القصص البطولية التي سطرها المملك المؤسس - رحمه الله - .

وأشارت إلى أن حكومة المملكة دأبت منذ نشأتها على نشر العلم وتعليم أبناء الأمة والاهتمام بالعلوم والآداب والثقافة وعنايتها بتشجيع البحث العلمي وصيانة التراث الإسلامي والعربي وإسهامها في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية وشيدت لذلك المدارس والمعاهد والجامعات ودور العلم ، وقد حققت المملكة سبقاً في كل المجالات وأخص منها المجال الصحي، حيث شهدت المملكة نهضة صحية كبرى أصبحت مضرب المثل وأخذت بأسباب التقنية الحديثة في برنامج يربط مستشفيات المملكة بالمراكز الطبية والجامعية المتخصصة عبر الأقمار الصناعية على مدار الساعة الأمر الذي يزيد من فرص الاطلاع المعرفي ومن سهولة الاستعانة بآراء طبية اخرى تمكّن من تشخيص بعض الحالات التي ربما كانت في السابق تتطلب سفراً شاقاً للحصول على مثل هذه الخدمات.

وأكدت وكيلة كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الجوف عضو المجلس البلدي بالمنطقة الدكتورة هيفاء بنت عبد العزيز بن ساكت الهذلول أن الاحتفال بهذا اليوم لا بد من أن يأخذ في كل عام بعداً جديداً ويعاش بصورة مختلفة ، فهو يوم راسخ في الأذهان والقلوب فمنه تستقي المنجزات طاقتها وفيه تعلو الهمم وهي تتذكر مشاهد المجد والعزة التي صاغت من شتاته وحدة مذهلة ومن رماله جيلاً صامداً من الحب والولاء بقلوب أهله .

وأضافت الدكتورة الهذلول ما نعيشه اليوم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ومع رؤية المملكة 2030 التي رسمت معالم مستقبل واعد لمملكة العزم والحزم, ليبرهن على ما تملكه القيادة من تطلع حكيم للبناء والتطوير وجعل هذه الدولة في مصاف الدول المتقدمة.


كما عبرت وكيلة عميد عمادة شؤون الطلاب بجامعة الجوف الدكتورة مها بنت سعيد اليزيدي عن فرحتها بهذه المناسبة بقولها تحل ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية في الثالث والعشرين من سبتمبر من كل عام تخليدا لذكرى توحيدها وتأسيسها على يد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله -، الذي استطاع توحيد هذا الكيان رافعًا علم التوحيد ومطبقًا لشرع الله .

وأضافت الدكتورة اليزيدي إن المتأمل لمسيرة المملكة يجد في نفسه حيزاً كبيراً من الاعتزاز والفخر بما وصلت إليه من منجزات حضارية ورفاهية عيش , وذكرى اليوم الوطني تستحضر إنجازات الملك عبد العزيز -رحمه الله - التي لا ينساها التاريخ ، فهي فرصة غالية ومواتية لاسترجاع واستذكار هذه المنجزات الوطنية , وتجديد الولاء والطاعة وتأكيد الالتزام بنطاق المسؤولية و تحمل الأمانة على كل من ألقيت على عاتقه , والعمل الدؤوب على المشاركة الفعالة في التنمية الشاملة والمستدامة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - .

من جانبها أوضحت مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الدكتورة جميلة بنت كساب الشايع " إننا نعيش هذه الأيام مرحلة فخر بقادة حكماء وحدوا المملكة وجمعوا الصفوف على كلمة " لا إله إلا الله محمد رسول الله " بدأها المغفور له مؤسس هذا الكيان الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله -، ليكمل من بعده ملوك قادوا الدفة من بعده بالعدل والإحسان.

وأكدت الدكتورة الشايع بأننا لازلنا نرى هذا العدل في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين -حفظهما الله- مع العمل على إكساب المملكة مزيدا من التقدم في منافسة للرقي لمصاف الدول المتقدمة في أسرع وقت ممكن وفق رؤية المملكة الطموحة 2030 , داعية الله أن يحفظ لنا وطن الفخر بدينه وقادته وشعبه.

كما رفعت عميدة الكلية التقنية للبنات الدكتورة صالحة بنت محمد آل شويل باسمها وباسم منسوبات كلية التقنية للبنات بالجوف خالص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين بهذه المناسبة, مشيرة إلى أن هذا اليوم الذي نسترجع فيه سيرة الموحد الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله - لنتذكر إنجازاته ونستعرضَ أعماله البطولية الخالدة , ونستلهم الدروس والعبر من مواقفه , وهو الذي عمل تأسيس هذا الكيان قبل ثمان وثمانين عاماً وأرسى أركانه, لنصل إلى العهد الزاهر لعهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله –لنقف في هذه المناسبة بكل شموخ واعتزاز وفخر بهذا الوطن العظيم , وتقدير واحترام وحب لولاة أمرنا الذين اتخذوا الإسلام منهجاً وتشريعاً , والإخلاص في العمل أسلوبًا.
بواسطة : ابو ميعاد
 0  0  15.7K
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:12 مساءً الخميس 6 ربيع الثاني 1440 / 13 ديسمبر 2018.