• ×

أعضاء المجلس البلدي في محافظة طبرجل: اليوم الوطني فرصة لاستذكار جهود وكفاح الملك المؤسس في توحيد المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
طبرجل - خبر الجوف : رفع رئيس وأعضاء المجلس البلدي لبلدية محافظة طبرجل التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمناسبة اليوم الوطني 88 للمملكة.

وأكدوا أن هذه الذكرى الغالية فرصة لاستذكار جهود المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله - وكفاحه لتوحيد أرجاء هذا الوطن حيث جعل من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم منهاجاً للدولة الفتية التي أقامها رحمه الله على العدل والمساواة .

في البداية أوضح الأستاذ فرحان بن هطيلان الشراري رئيس المجلس البلدي في محافظة طبرجل أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة تتكرر لتجديد الولاء والحب للقيادة صنعت وطن وضع مكانته بين دول العالم المتقدم
وأشار إلى أن هذه الذكرى فرصة لتجدد غرس الولاء لهذا البلد في نفوس الأبناء والتأكيد عليم بعدم الانجراف خلف تيارات هدامة تسعى لنشر الفوضى وإعاقة قطار التنمية في مختلف المجالات،وقال : إن ذكرى توحيد المملكة الـ 88 تحمل بشارات الخير على جميع أبناء الشعب السعودي، حيث تتضمن الكثير من العبر والدروس التي يجب الوقوف عندها والاستفادة منها خاصة في جهود الملك عبد العزيز رحمه الله في تأسيس المملكة والنهوض بها ، واصفاً الإنجازات التي تحققت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله بأنها إنجازات عملاقة شملت مختلف المجالات خاصة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، سائلاً الله تعالى أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والامان وأن يحفظها من كل مكروه تحت ظل قيادتنا الرشيدة.



ورفع المهندس سامي بن علي الغامدي رئيس بلدية محافظة طبرجل عضو المجلس البلدي ، التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن كافة منسوبي البلدية إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ ولصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزير أمير منطقة الجوف وللأسرة المالكة الكريمة وللشعب السعودي النبيل بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ88 للمملكة‪.

وأضاف " إننا إذ نحتفل بذكرى يومنا الوطني نحاول أن نستحضر كل القيم والمفاهيم والتضحيات التي صاحبت بناء هذا الكيان العملاق , فمن نعم الله على هذه البلاد الطاهرة أن اختصها بقيادة حكيمة راشدة سعت ــ ولازالت ــ للارتقاء بهذا الوطن ومواطنيه إلى أعلى المستويات , فلم تتوقف مسيرة الخير والنماء منذ تأسيس المملكة على يد المغفور له بإذن الله جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه حتى هذا العهد الزاهر الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ يحفظه الله ــ حيث شهدت المملكة نهضة تنموية كبرى في شتى مجالات الحياة.

وأشار الغامدي إلى أن اليوم الوطني من كل عام يجدد الشعور لدى أبناء الشعب السعودي بالفخر والاعتزاز بماضيهم المجيد وحاضرهم الزاهر وهي مناسبة غالية لتجديد الحب والولاء والوفاء للقيادة الرشيدة والبذل والعطاء في سبيل رقي مكانة هذا الوطن ورفع اسمه عالياً في أرجاء المعمورة كافة تحت راية التوحيد الخالدة ” لا إله إلا الله محمد رسول الله “‪.

مؤكداً أن المواطن هو المستهدف بخطط التنمية ومواكبة التطورات والمتغيرات العالمية والارتقاء بقدرات المواطن وتنمية مهاراته وتدريبه وتأهيله ليشارك بمسيرة البناء والعطاء ‪ ، سائلا الله تعالى أن يحفظ لهذا الوطن الغالي أمنه واستقراره.

وقال الأستاذ صالح بن قبلان اللغبة نائب رئيس المجلس:
بهذه المناسبه ازف اجمل التهاني لسيدي خادم الحرمين الشريفين والى ولي عهده الامين والى الشعب السعودي كافة وأسأل الله العلي القدير ان يديم علينا الامن والامان في ظل حكومتنا الرشيدة
أن من فضل الله و نعمته على هذا الوطن المبارك , أن هيأ له قادة أوفياء , وحكاماً سادة , جعلوا رضا الله غايتهم , و مصلحة الوطن و المواطنين فوق كل اعتبار , وتعد وحدتنا الوطنية التي بدأ مسيرتها الإمام المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن - طيب الله ثراه– أعظم وحدة عرفها التاريخ المعاصر حيث توافرت فيها كل مقومات الوحدة الشرعية , و تحقق بسببها لهذا الوطن الأمن و الاستقرار, و التقدم و النماء , و ذلك بفضل الله عز وجل ثم بما بذله قادتنا المخلصين الأوفياء من جهد و ما أخذوا به من أسباب , نسأل الله أن يديم علينا هذه الوحدة وأن يحميها من كل مسببات الضعف و الزوال .

وقال عضو المجلس ومدير مكتب التعليم بطبرجل الأستاذ عبد الرحمن بن صبيح الهملان بفضل من الله ومنته على هذا الوطن المبارك , أن هيأ له قادة أوفياء يجسدوا القيادة الرشيده بحب وولاء منذ توحيد المملكه في عهد الموسس الموحد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه إلى هذا اليوم وبكل وطنيه نحفل ونفتخر بالذكرى 88 لتوحيد المملكه وبهذا اليوم الاحد , تُرى وحدتنا الوطنية أعظم وحدة عرفها التاريخ المعاصر
فقد وفق الله الجميع في رسم صورة مشرقة من الوطنيه الحقيقيه التي إجتمع فيها الرضاء والإنتماء والحب والإخلاص وخرجت المملكه الحبيبه بكل قوه وفخر واعتزاز بقادتها ورجالاتها الى أمة موحدة غنيية و قوية بهم وبعطائهم وإسهامهم الحضاري مع إيمانهم وعقيدتهم، .. فخورة بأمجادها وتاريخها.
التي حققت لهذا الوطن الأمن والاستقرار, و التقدم و النماء , وذلك بفضل الله – عز و جل
ولقد دأبت حكومة المملكة منذ إنشائها على نشر العلم وتعليم أبناء الوطن والإهتمام بالعلوم والآداب والثقافة وما نشاهده الان من نهضة تعليمة كبرى ماهو إلا شاهد على ذلك ومن هنا نجد أن هذه المناسبة فرصة ثمينة لنغرس في نفوس النشء معاني الوفاء لأولئك الأبطال الذين صنعوا هذا المجد لهذه الأمة التي قامت عليها هذه البلاد منذ أن أرسى قواعدها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- ونعمّق في روح الشباب معاني الحس الوطني والإنتماء حتى يستمر عطاء ذلك الغرس المبارك
فيشعروا بالفخر والعزة.
فخر وانتماء وعز حب الوطن فالحياة وطن، والوطن حياه
دولة العز، دولة السلام، دولة العطاء والنماء .
نعم يحق لنا أن نحب، نفخر ونعتز بالوطن؟
لقد تسلل حب المملكة الى جسد كل سعودي ومقيم في هذا البلد المعطاء ،
المملكة العربية السعودية
"تاريخ عريق وحاضر مزدهر ومستقبل مشرق ، قبلة المسلمين ، دستورها القرآن والسنة"
أبناء وبنات الوطن هم من سيصنع المستقبل المزدهر لهذا الوطن بإذن الله تعالى.
نعم يحق لنا أن نحب ، نفخر ونعتز بهذا الوطن؟
املين من المولى القدير أن نحتفل بهذه الذكرى نحن ومن سيتبعنا من أجيال إلى قيام الساعة بأمن وأمان تحت قيادة ال السعود حفظهم الله ورعاهم
.
ورفع الهملان أسمى آيات التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- والشعب السعودي الكريم، بمناسبة حلول الذكرى 88 لتوحيد المملكة، داعياً الله أن يُديم على هذه البلاد المباركة نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار، وأن يحفظ أبناءها ورجالها الذين يبذلون الغالي والنفيس لخدمة الدين والوطن

فيما قال الدكتور مدالله عايد الصالح الشراري عضو المجلس ورئيس الشؤون المدرسية بمكتب التعليم بطبرجل: تحتفل المملكة العربية السعودية كل عام، باليوم الوطني لتوحيد المملكة، و يحتفل المواطن السعودي بهذا اليوم المجيد ، وها نحن في هذا اليوم ٨٨ لتوحيد المملكة تجد كل مواطن يعبر عن حبه لوطنه و مدى إنتمائه له،نبارك لحكومتنا ولشعبنا مرور مثل هذا اليوم السعيد على قلوبنا ونحن نعيش في رغد من العيش والامان فعند النظر لبعض الدول التي مزقتها العنصريه والمذهبيه فاحاطهم الفقر والجوع والذل والذعر يجعلنا نقف ناهضين بكل ماوتينا من قوه مع وطننا الحبيب والدفاع عنه وأن نكون سندا وعونا لقيادتنا للحفاظ على أمن وسلامة هذه البلاد أدام الله حكومتنا الرشيده بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وولي عهده الامير محمد بن سلمان..
وطنا لانحميه لانستحق العيش فيه..
سائلين المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا وقيادتنا من كل سوء ومكروه

وقال الأستاذ جاسر محمد السحتي عضو المجلس إن ما تعيشه بلادنا اليوم من تقدم وتطور ونماء ونهضة هي ثمار كفاح القائد المؤسس الملك عبدالعزيز ورجاله المخلصين في إقامة هذه الوحدة في مملكتنا
وتستمر مسيرة النماء والعطاء وقد حضيت مملكتنا بدعم ملموس من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده – حفظهما الله
وإننا اذ نستغل هذه المناسبة لنزف أجمل التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والشعب السعودي سائلين الله أن يديم علينا نعمة الدين والأمن في ظل حكومتنا الرشيدة


وعبر الاستاذ مسعد بن فرحان الشراري عضو المجلس عن سعادته بحلول اليوم الوطني وشعوره بالفخر والاعتزاز كأي مواطن في بلادنا الغالية .
وقال : إن ذكرى اليوم الوطني تحمل بين طياتها الكثير من مشاعر العز والافتخار بهذا البلد العظيم، ولذلك فإن المملكة منذ أن وحدها الملك عبدالعزيز رحمه الله تحت راية التوحيد وهي حصن العروبة والإسلام، مشيراً إلى أن الجميع استقبل ذكرى اليوم الوطني لهذا العام بمزيد من التفاؤل والأمل في مستقبل مشرق وواعد بالإنجازات في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ .

كما تحدث أمين المجلس البلدي لبلدية محافظة طبرجل الأستاذ حمود بن فلاح الشراري : في هذي المناسبة الغالية والعزيزة على كل مواطن سعودي نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعودو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى الأسرة الحاكمه وإلى الشعب السعودي في ذكرى اليوم الوطني 88 للمملكة العربية السعودية حيث أن الوطن هوالقلب النابض وهو الام التي تحتوي كل أفراد الشعب وهو المكان الذي لا يستغتي عنه الإنسان مهما تغرب ويبقى متعلقا بوطنه بشوق ولهفة وأن ديننا الحنيف يحدثنا على الولاء والوفاء للاوطان وولات الأمر وحبهم وطاعتهم.
حفظ الله لهذا الوطن أمنه وعزه تحت ظل قيادتنا الرشيدة حفظها الله

وقال الأستاذ عبدالله خميس المخيمر الشراري عضو المجلس: اليوم الوطني مناسبة وطنية محفورة في الذاكرة والوجدان، هذا اليوم الّذي تحقّق فيه التكامل والوحدة، وأزيلت الفرقة والتفكك، هو اليوم الّذي يشهد له التاريخ بمدى التطوّر والازادهار .
وهذه فرصة نجسد فيها أسمى معاني الوفاء وصدق الولاء لقائدٍ عظيمٍ خططَ ونفذَ ونجحَ بالحزمِ والعزيمة فزاد مملكتنا شأناً وقوةً وشرفاً .

وقد لمسنا تحولاً وطنياً ضخماً في الداخل لا مثيل له مع رؤية التطور والنماء < 2030 >
وتطوراً عظيماً على الصعيد الخارجي .

وبفضل الله ثم بجهود خادم الحرمين الشريفين وحزمه تقدمنا خطوات ليست بسهلة وتجاوزنا ما تمر به مملكتنا من ضغوطات وتهديدات واستهدافات سواء اقتصادية أو أمنية ، وهانحن نبني مستقبلنا بخطوات ثابته وناجحة بمشيئة الله .

نعمة الدين والأمن ليس بعدها نعمة ، وهذا ما نعيشه في ظل حكومةٍ تجاوزت الصعاب ليعيش مواطنيها وضيوف الرحمن بأمن وأمان .

فليس هناك أغلى من الروح التي نقدمها ويقدمها جنودنا في سبيل أمن بلادنا ، فدماؤنا ، وأموالنا فداك ياوطني .

يحتم علينا أن نقف وقفة محب لوطنه ، وخادم لبيت الله الحرام ، في بلد يطبق شرع الله ، ويسعى لحفظ أمن بلد الحرمين أمام كل فئة ضالة تستهدف أمننا ومقدساتنا ، فكلنا جنود وحماة الوطن باذن الله وتوفيقه .

فيما تحدث عضو المجلس الأستاذ سميحان بن عقلا السند حيث قال اليوم الوطني هذا اليوم الذي يقف فيه كل مواطن شموخاً وفخراً واعتزاز بما تحقق على أرضه من تطور كبير وتقدم خذل اعداءه بحزم وصعد الى العليا وارتقى بدعم ولاة الامر الذين سارو على نهج المؤسس طيب الله ثراه الذي ارسى دعائمه بتطبيق شرع الله وسنة نبيه المصطفى وتبعه ابناءه الذين قدمو للوطن والمواطن الكثير والكثير وذللو الصعاب حتى ارتفع شامخا كانوا ومازالو يبذلون حتى تحقق من التطور الهائل في جميع النواحي والمجالات كان لها الاثر البالغ في كفاءة الخدمات المقدمه للمواطنين والمقيمين على ارضه والزائرين .
اسأل الله ان يحفظ ولاة امرنا وان يحفظ وطني شامخا معطاء وحازما في وجه اعداءه وكل عام والوطن في قلوبنا

وقال عضو المجلس الأستاذ دخيل الله بن دحيميل العتيقي تحل علينا الذكرى 88 لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز ٱل سعود طيب الله ثراه هذه الذكرى غالية في قلوب المواطنين وتعد مصدر فخر واعتزاز لهم حيث وحد الملك عبدالعزيز ٱل سعود طيب الله ثراه هذه البلاد تحت راية التوحيد بعد أن كانت تسيطر عليها الفوضى والحروب بين القبائل.
واضاف العتيقي ارفع اجمل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله سائلا الله أن يديم علينا نعمة الدين والأمن والأمان والاستقرار تحت رايتهم.


وقال عضو المجلس الأستاذ عبد الكريم بن محمد الصبيحة : من طلائع النعم التي بفضل الله على هذا الوطن المبارك أن هيأ له قادة أوفياء و حكاماً جعلوا رضا الله غايتهم و مصلحة الوطن و المواطنين فوق كل اعتبار فمنذ ان بدأ الإمام المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن طيب الله ثراه مسيرة وحدتنا الوطنيه التي تعد أعظم وحدة عرفها التاريخ والذي بسببها تحقق لهذا الوطن الأمن و الاستقرار و التقدم و النماء و ذلك بفضل الله عز و جل نسأل الله أن يديم علينا هذه الوحدة و أن يحميها من الضعف و الزوال دام عزك ياوطن


واكد عضو المجلس البلدي الأستاذ عبدالله بن لافي الهريويل أن ذكرى اليوم الوطني للمملكة تمثل مصدر عز وفخر لكافة أفراد الشعب السعودي، وتعكس الاعتزاز والفخر ببلادنا والدور التاريخي الذي اضطلعت به ولازالت في العالمين العربي والإسلامي والعالم أجمع لافتاً النظر الى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله يسير على طريق والده المؤسس الملك عبدالعزيز ٱل سعود رحمه الله الذي اختار منهج الكتاب والسنة والعدل بين الرعية وتأصيل التلاحم والترابط بين أبناء الشعب السعودي في جميع مناطق ومحافظات ومراكز وطننا الغالي، وكذلك بناء الدولة السعودية الحديثة والتي كان أحدث وجوهها إطلاق رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 والذي يهدف لتنمية وازدهار الاقتصاد والمجتمع .
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
بواسطة : ابو ميعاد
 0  0  9.7K
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:48 مساءً السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018.