• ×

حرب رمضان في فلسطين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
"خبر الجوف"

حرب رمضان في فلسطين


بعد إعلان المصالحة الفلسطينية المباركة بمبادرة فلسطينية 100% ودون أي وساطات خارجية جن جنون (الدولة) الصهيونية لأن قادتها المحتلون وشعبها الغاصب كانوا في قمة سعادتهم بتلك الفرقة.
أطلق قادة الصهيونية تهديداتهم الفجة بضرب المصالحة فور إعلانها. ولكن الفلسطينيين بثباتهم الأسطوري لم يبالوا بالتهديدات الصهيونية ومضوا قدما في خطوات المصالحة التي أبهجت الجميع بحمد الله تعالى.
استغلت الحكومة الصهيونية الإحتلالية قضية جنائية تحصل في كل مجتمع (قتل الشبان اليهود الثلاثة) لتنفذ هجومها الذي توعدت به (المصالحة) ليبدأ فصل جديد من فصول القتل والهدم والإرهاب بحق الشعب الفلسطيني الأعزل. وهذا عدوان واضح ليس له ما يبرره فمعاقبة الفلسطينيين الأبرياء بالجملة هو أمر لا يقبله منطق.
إن (اسرائيل) حكومة وشعبا تتحمل أمام كل مسلم مسئولية كل دم أخ فلسطيني أو أخت فلسطينية أريق أو يراق دفاعاعن أرض فلسطين المحتلة وعن شعب فلسطين البطل.

 0  0  780
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:39 مساءً الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018.