• ×

إلى أهل الخيــر الكرماء بكــل مكـان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
"خبر الجوف"

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى أهل الخيــر الكرماء بكــل مكـان

مع تنزّل الخير و البركات في شهر الرحمة و الخيرات ، و على مدار ثلاثين ليلة هي ليالي هذا الشهر الفضيل حرص فيها أهل الجوف على وافر العطاء طلبا للأجر من رب الأرض و السماء ، فما أجمل أن يزرع الإنسان في الدنيا ليحصد في الآخرة ، قال تعالى : " وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ " ، و أي فضل أعظم من دعم تحفيظ كتاب الله ؟ و ما أروع هذا البرنامج الذي يخاطب كرم أهل الجوف و ما أجمل تفاعل أهل الجوف مع هذا البرنامج ، فما لبثت لجنة برنامـــج ( أنت كريم ) تدشن شعار البرنامج حتى وجدت ترحيبا كبيرا من المستضيفين للبرنامج .
يتوقف اللسان و يعجز البيان عندما يعبر عن تفاعل أهل الجوف مع هذا البرنامج ، فقد أحسنوا استقبال اللجنة مسرورين و مرحبين ، و دعموا وقف القرآن دعما ســـخيا ، و رفض الكثير منهم الإعلان عن تفاعلــــــه و تبرعه من خلال التصـــوير و نشر الأخبار ، لكن اللجنة أقنعتهــم بضـــرورة توثيــق هذه اللقاءات بل و الإفصاح عن التبرعات و نشرها لما في ذلك من حث و تشجيع لأهل الخير ( و هم كثر بفضل الله ) ليحذوا حذوهم و يقتدوا بهم في دعم وقف القرآن الكريم بسكاكا . و امتثالا لقول النبي " صلى الله عليه و سلم " : لا يشكر الله من لا يشكر الناس ، فإن إدارة جــمعية تحفيظ القرآن بالجوف ترجو الله أن يبارك في المشـــاركين و يبارك لهم و أن يجزيهم خير الجزاء و يجعل ما قدموه خدمة لكتاب الله في موازين حسناتهم يوم القيامة . . و ما زال الطريق طويلا ، آملين في استمرار دعمكم الكريم .

 1  0  712
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-11-1434 03:31 صباحًا عجيب :
    ليس غريبا ان يقدم الانسان خيرا لنفسه وان لم يفعل فهو محروم لكن ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    اذا كانت بيوت الله لم تبنى بالمواصفات والشروط المتفق عليها واستلمت على انها مطابقة للشروط والمواصفات الموضحة بالعقد.

    والمساجد التي تم ترميمها استلمت ولم يكتمل الترميم والاهمال في الصيانه والنظافه في بيوت

    الله , وعدم مراقبة الأأمة والمؤذنين الذين استاجروا وافدين لينوبوا عنهم مقابل جزء بسيط يقتطعه من الراتب ويحاسب الوافد ويحسم عليه بوقت غيابه والمستخدمين المعينين على خدمة المساجد لم نعرف

    وجوههم من عشرة سنين مضت .. لاخوف من الله ولا حيا من الناس , ياناس اصبحنا مصخره للوافدين بتفاهاتنا

    ومثار سخريه لهم .!! بالقائمين على المرافق الدينية اخجلتمونا بسؤ صنيعكم واهمالكم واعطيتم صورة

    سيئه عننا في البلاد الاسلا مية متى تعودون لرشدكم وتفيقون من غيكم وشهوة استغلال اموال المرافق الدينية وسرقتها . ويلكم من المنتقم الجبار .( وسيعلم اللذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:51 صباحًا الإثنين 14 محرم 1440 / 24 سبتمبر 2018.