• ×

مرمطة الجمارك .. دير بالك !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

خبر الجوف :


مرمطة الجمارك .. دير بالك !!


سعودي الجنسية , وأفتخر بهذه الهوية ..
من أرض الحرمين , شعارها النخلة والسيفين ..
بلادي
مهد الرسالة , وأرض العزة والأصالة ..
أرض النفط والغاز , أرض العلامة ابن باز ..

لكن !!

أن تكون مواطناً تنتمي لدولة مثل هذه وتجد الجهل والإهمال من قبل موظفيها ؛ وفي أبسط الأشياء وهي : ( المعاملة ) ويكفي قول رسولنا الحبيب عليه أفضل الصلاة والتسليم - : (( الدين المعاملة )) .

تعاملهم بودٍ واحترام ؛ يعاملوك بتغطرس واحتقار !! ولا يعرفون إلا ( التطنيش ) و ( التطفيش ) و ( التجميش ) !!

أن تنتمي لدولة كهذه وتُغربل في جماركها وأنت أحد أبناءها وتجد جزء من موظفي الجمارك فيها ( يتكبر ويستكبر ) على أبناء جلدته !!

أن تنتمي لدولة كهذه وعندما يزورها السائحون والضيوف لا يسمعون حتى كلمة ( مرحباً ) في أول بوابة فيها !!

الشـكـوى لله !!

بعد زيارتي لإحدى الدول المجاورة وبعد بضعة أيام جميلة قضيتها في تلك الدولة ؛ رجعت إلى بلدي وموطني وعند دخولي للمنفذ الحدودي السعودي حدث ما لم أتوقعه !؟

# ما حدث في الجمارك :

في جمارك بلادي ( تمرمطت ) وفي جمارك البلد الآخر ( اُحترمت ورُحبت ) !!
وجدت موظفي جمارك البلد الآخر على قدرٍ عال من الوعي والاحترام , وموظفي جمارك بلادي لا يردون علي حتى تحية الإسلام !!
قلت للموظف : ( السلام عليكم ) ؛ لم أجد رداً لتحيتي , فقلت في نفسي : قد يكون هذا الموظف لم يستطع الرد وقد يكون ( احتقاراً لي أنا المواطن الغلبان ) وهو الأرجح - !!

بعدها ذهبت لجوازات بلادي فوجدتهم : ( يسولفون ويضحكون ساعة و يعاملون الناس دقيقة !! ) وبعد خلاصهم من محادثاتهم ومناقشاتهم الهامة جداً للعالم الإسلامي تم الختم على جوازي بحمد الله .

بعد الختم ذهبت إلى بوابات ما قبل التفتيش ؛ أعطاني موظف البوابة ورقة التفتيش سألته ببراءة ( أنا بالمسار اليمين وإلا اليسار !؟ ) فرد علي هذا الموظف بـ استكبار : ( أنا بكيفي أحدد لك المسار رح لمسار 3 يلا ) .
ترفع
ذهبت للمسار الثالث فقابلني موظف التفتيش وقلت له : ( يعطيك العافية ) رد علي بقوله : أنت معك ( ............. ) (( أترفع عن قول ما قاله )) , أحسست أن هؤلاء يريدون ( التطفيش ) كما لا أنسى أن سياستهم ( التطنيش ) فقال لي المفتش : ( تدري رح للجهاز ) فقلت له : ابشر لكن من وين !؟ فقال لي : وبعدين !! ماتشوفه ( يمين !! ) , وذهبت للجهاز وقابلت موظف آخر محترم ولبق وقال لي : ( اترك السيارة عشان التفتيش واطلع تلقاها قدام وبعد ما تطلع رح لذلك المكتب لتخليص ورقتك ) .

وبحمدالله خرجت السيارة وأخذتها فرحاً بالنهاية والمغادرة لكن يا أحبائي لم تكن النهاية باقي ( مرمطة ثانية ) !! , ذهبت لذلك المكتب وقلت لموظف المكتب : ( ورقتي لا هنت ) فقال لي : ( سفط على الجنب لما تجي ورقتك من الميكانيكي ) انتظرت وانتظرت وعدت لموظف المكتب وقلت له ( وين ورقتي !؟ ) فقال لي : ( اصبر بتجيك ) بعدها قررت أن اذهب للميكانيكي للتأكد بنفسي فقال لي ورقتك عند المفتش في المسار الثالث وقبل ذهابي إليه , اتصلت علي والدتي الحبيبة التي كانت تنتظر وصولي إلى منزلنا العامر وقالت لي : ( وينك يا قلبي!؟ طولت علي !! ) فقلت لها : ( يا يمه لا تخافين بس طولناها عند الجمارك شويه وجلسوني ثلاث ساعات وهذا اللي خلاني أتأخر عليك ) فقالت : ( ايه الله يعين ) فقلت لها : ( آمين ) .

بعد هذا الإتصال أخذت ورقتي من المفتش وقلت له : ( شكراً ) لكن كالعادة لم يقل لي حتى ( عفواً ) !!
لا ننتظر ردهم وشكرهم وثناؤهم لكن أن نجدهم بهذا السوء ( تستغرب ) لأنهم يمثلون أول انطباع لزائري وضيوف المملكة .
وبعدها توكلت على الرحمن وانطلقت نحو منزلنا العامر وبحمد الله وصلت إليه وقر عين أمي بي .

# صدق أو لا تصدق :

يا جماعة تصدقون !! في جمارك بلادي جلست ثلاثة ساعات ( الدخول ) , وفي جمارك البلد الأجنبي جلست إحدى عشر دقيقة فقط !!
نعم لكل جمارك سياسات ؛ لكن كل ما نريده هو تخليص المسافرين ففي جمارك ذلك البلد جميع البوابات مفتوحة وفي جمارك بلادي لا توجد إلا بوابة واحدة فقط مفتوحة للمركبات الخصوصية .. جلست ساعة ونصف ( ماسك سراء ) والساعة والنصف الأخرى في ( التفاتيش والتطافيش ) !!

جميع من في الجمارك السعودية حينها كانوا يتمنون جزءاً من معاملة موظفي جمارك الدولة المجاورة فجميع موظفيهم ( مبتسمون بشوشون ) وموظفي جمارك بلادي ( متغطرسون ويتجاهلون ) !!

من خلال معاملة جمرك البلد الآخر أحسست كأني في بلدي وفي جمرك بلادي أحسست أني في دولة أجنبية !!

وجدت في ذلك البلد حتى حراس الأمن ( متعلمون مثقفون ) وفي بلادي موظفي الجمارك لا يعرفون ( يتحاورون ) !!

وجدت ووجدت ووجدت , كذلك في بلادي وجدت ووجدت ووجدت , كلاهما وجدت لكن شتان مابين ما وجدته في بلادي وما وجدته في تلك الدولة !!


# همسة لجميع موظفي الجمارك في بلادي :


أنا واثق وبقوة أن ليس جميعكم بهذه الغطرسة والسوء ففيكم أهل الخير وهؤلاء لا يمثلوا جميع من في الجمارك وهؤلاء ( بعض من كل ) لكن من سوء الحظ أن جُل من رأيتهم كانوا من موظفي تلك الجزئية.


# همسة للوطن :


يا وطني مهما حصل وحدث ؛ ستبقى في قلبي وعقلي دائماً , وسأفديك بروحي ودمي وجسمي , لكن كتبت وانتقدت لأجلك ولأجل التصحيح مستقبلاً ولا أرجو إلا التصحيح وبإذن الله سيحدث .

وتذكر يا وطني أن ثقتي كبيرة فيك وثقة أبناءك فيك أكبر .
ودمت يا وطني بحفظ وحُمى الرحمن .

ابنك / ناصر بن عماش بن محمد القادر
طالب في ثانوية الجزيرة بالجوف



- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
2012-04-14 20.11.41.jpg

 0  0  888
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:38 مساءً الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018.