• ×

من ظلم من؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
"خبر الجوف"

بسم الله الرحمن الرحيم

(من ظلم من؟)





قرأت حوارا بين معاوية بن أبي سفيان-رضي الله عنهما وابنه يزيد وهو يعـدّه لخلافته.

وفيه قال معاوية: كيف تسير بالناس؟

فرد ابنه وأخذه حماس الشباب: أسير فيهم سيرة أبي بكر وعمر!

فقال الشيخ المجرب: والله، لقد جهدت أن أسير بهم سيرة عثمان فما أطقتها!



هذا الحوار المختصر ينقل لنا صورا ناصعة وافية عن تفاضل الصالحين أيام بزوغ فجر الإسلام مقسما إياهم إلى مراتب في الفضل.



فمعاوية الذي هو من أصلح ملوك الأرض ومن أكثرهم عدلا وحلما وسياسة وإدارة وخيرا لشعبه يعلن عجزه عن تقليد سيرة عثمان رضي الله عنه رغم ما يعلم عن عثمان من توسعته على الناس سعة لم يعهدوها قبله.

ولكن عبارة معاوية أيضا تنطوي على بيان فضل الشيخين أبي بكر وعمر- وعلو سيرتهما ورجحانها على السيرة العطرة لذي النورين رضي الله عنهم أجمعين فمعاوية يئس من مجاراتهما أصلا.

والشيخان يفضلهما سيرة قدوتهما ومعلمهما خير خلق الله الذي أرسل رحمة للعالمين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم الذي تضمن القرآن الكريم ثناء وافرا عليه ومنه قول الله تعالى (وإنك لعلى خلق عظيم), قال أحد العلماء: يكفي لمدح شخص أن تقول: (هو على خلق) فكيف بمن شهد له الله بذلك وأكده أيضا بكلمة (عظيم)؟

ولئن كان أفراد قلة من النصارى قد افتروا عليه بإنتاج فيلم تافه محاولين تشويه صورة أجمل سيرة خلقها الله فهم لن يضروه شيئا على الإطلاق بل إنهم ضروا أنفسهم أصلا بتكذيب نبوته وترك الإهتداء بدعوته وهو الذي ما أرسل إلا رحمة لهم. وما لم يتوبوا فقريب هو اليوم الذي يدركون فيه عظم جريرتهم وجنايتهم على أنفسهم كما قال الله عن أمثالهم في سورة مريم موضحاً تجلي الحقائق لهم في الآخرة (يوم يأتوننا) مقارنة بضلالهم في الدنيا (اليوم): (أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ضلال مبين)

ونصارى العرب من أقباط وغيرهم هم أقدر من غيرهم من نصارى العجم على قراءة سيرته وخلقه ودعوته وما جاء به وهذه ميزة لهم يجدر بهم اغتنامها وبذلك فأدعوهم إلى المسارعة بالإيمان به واتباع الدين الذي جاء به والذود عن عرضه ودفع الإفتراءات عنه فلئن كان الله قد ترك لنا في هذه الحياة الدنيا إمكانية اتباع الدين دون إكراه من أحد إلا أنه بين أنه لا سبيل للنجاة في الآخرة غير سبيل محمد صلى الله عليه وسلم فقال تعالى (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) ولئن اشتهر عن النصارى حبهم للرأفة فليقرأوا رحمة الرسول محمد وخاصة بالضعفة والأيتام والأطفال

جزى الله رب الناس خير جزائه

************رفيقين حلا خيمتي أم معبد

هما نزلا بالبر وارتحلا به

***********فأفلح من أمسى رفيق محمد

وقد أحسنت الحكومة في حجب الفيلم فالواجب على الجميع عدم مشاهدة الفيلم أو تصفحه لأن كثرة عدد مشاهدات الموقع يزيد من أهميته لدى أصحاب المواقع و/أو المعلنين.



بقلم : بدر بن فهد البليهد

سكاكا ص ب 866






 1  0  811
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-05-1433 09:49 صباحًا حاكم الشراري :
    وش السالفه نفسي اعرف ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:42 صباحًا السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018.