• ×

حكاية البرج الطبي ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
"خبر الجوف"



بسم الله الرحمن الرحيم

حكاية البرج الطبي ..


حكاية وأي حكاية ، تلك الحكاية التي لا توشك أن تنتهي فصولها حتى تأتي فصول أخرى ، حكاية ملهّــا الصغار قبل الكبار ، والأصحاء قبل المرضى والمحتاجون قبل المستغنين ، فمتى تنتهي الحكاية وتكتمل فصولها ..
فعندما خرج إلينا مدير الشؤون الصحية الدكتور/ عبدالله المعلم بعد طول غياب وهو يزف بشرى قرب الانتقال إلى البرج الطبي ، أنعش معها قلوبنا و أيقظ بها عقولنا على أمل طال انتظاره ومنتظر انقطعت أخباره ، يالها من بشرى أسعدت الجميع وعم خبرها أرجاء المنطقة..
فقلت في نفسي الحمد لله أخيرا ً سيكون لدينا برج طبي ! كما هو الحال في مناطق أخرى ، ومن باب الفضول قلت لماذا لا أذهب إلى هناك وأقف على هذا الصرح الطبي الكبير عن كثب واستطلع الأمر وأمتع ناظري ؟ !
و يالها من صدمة من هول ما رأيت ! كدت معها أن انتقل إلى قسم الإسعاف المجاور للبرج ، ولله الحمد تمالكت نفسي ثم أمعنت النظر مره أخرى ، فلم أرَ برجـا ًولم أجد ترجمة له ،، تذكرت وقتها الـ ( ستة شهور ) التي حددها المعلم من انتهاء أعمال البرج ، وفي تقديري ومن خلال المعاينة وكشف للواقع أن البرج يحتاج إلى سنوات من العمل المتواصل والمتابعة الجادة حتى يرى النور ناهيك عن تجهيزه ومن ثم تشغيله .

فما وجدت إلا أشلاء متناثرة من بناءٍ هنا وهناك وأكوام من ركام كأنها أنقاض مبنى قديم ، وواجهات زجاجية براقة تسر الناظرين أعطت البرج واجهة جميلة ذات رونق جذاب ، ربما تخيل معها المعلم نهاية لإعمال البرج .. فقلت في نفسي " ليس من رأى كمن سمع "
أبعد هذه السنين الطويلة والآمال العريضة ، نعد أيامها وساعاتها ؟ والمواطن يرقب من أجل أن ينعم بخدمة طبية لائقة وفائقة ذات جودة عالية ، يوفر معها وقته وجهده وماله الذي أنفقه هنا وهناك لطلب العلاج له أو احد أفراد أسرته .

أمر الصحة يا سادة يا كرام ليس بالأمر الهين وطلب العلاج ليس بالأمر البسيط ، يقدم له الغالي والنفيس في سبيل ذلك ويتجشم من أجله السفر الشاق البعيد .

هذا التخبط والتهاون في إنجاز تلك المشاريع وتأخرها مع توفر الإمكانيات والدعم ألا محدود من لدن خادم الحرمين الشريفين ليعكس بشكل قاطع وواضح في تدني المستوى الصحي بالمنطقة وضعف عـام في البنية التحتية ، مع قلة التخصصات وندرة الكفاءات وتسرب الأطباء وخصوصاً النخبة منهم .

وليُعم انه ليس هناك من أمر يهم المواطن بعد الإيمان كالصحة في الأبدان ، فأين نجد ذلك إن لم نجده في بلادنـا ...
أما عن الهيكلة الإدارية الجديدة التي أطلقها المعلم فهي من وجهة نظري أمر محمود ، فضخ دمـاء جديدة وجديرة وتحريك المياه الراكدة هي ظاهرة صحية نحتاجها باستمرار وهي بلا شك تساهم في تطوير العمل وإيجاد فرص متكافئة للكفاءات الشابة والطاقات المهدرة ، هي خطوة أرجو لها النجاح ، على الرغم أنها لم تقنع البعض .
ولعلي أشير على عجالة إلى أمر آخر هام يتكرر كل يوم أمام العيادات الخارجية وخاصة ساعات الصباح الأولى من زحام شديد للسيارات يؤدي إلى اختناقات تضيع معها الأوقـات وتزيد معها هموم المرضى مع آلامهم وأوجاعهم .. وفي رأيي يرجع السبب في ذلك إلى عدة أمور :

أولا ً : ضيق المساحات المخصصة أمام مبنى العيادات وعدم استغلالها بشكل جيد ومنظم .
ثـانياً : الوقوف العشوائي من قبل المراجعين والموظفين .
ثالثا ُ : تداخل سيارات الموظفين مع سيارات المرضى والمراجعين .
رابعا ً : عدم وجود رجل أمن لتنظيم حركة السير .
وأتصور أن حل مثل هذه المشكلة من ابسط الأمور وهذا حق مشروع من حقوق المرضى .
ولا أعلم إن كان لدى المعلم في قـادم الأيـام خطة في تحسين البيئة الخارجية للمستشفى ، لأن الأمر أصبح لا يطاق ..

أقول كفاكم أيها المسؤولون هذه التصريحات الجوفاء وإطلاق العبارات البراقة وتعاملوا مع قضاياكم وقضايا المجتمع بكل وضوح وتناولوها بشكل موضوعي ، ومارسوا الشفافية مع الجمهور التي دائما ما تدعون إليها في وسائل الإعلام ، وتأكدوا أن من يستخف بعقول الناس يستخف الناس بعقلة .
فلم يعد هناك أناس بسطاء محدودي الفهم تنطلي عليهم مثل هذه الفقاعات الصابونية ..

كتبه : د . عبدالله السويلم

 4  0  1.1K
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-28-1433 01:06 صباحًا ابو مصعب :
    من افضل ماقريت من مقالات تخص الصحه

    مشكور على الكلمات الذهبيه
  • #2
    10-28-1433 03:44 مساءً nordeen :


    ان كنت تدري فهي مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة اعظم..

    اتمنى لو ان عندنا شفافيه ودافع قوي يدفعه الخوف من الله ان نؤدي عملنا

    بكل امانه واخلاص وان لايسند الامر إلى للقوي الامين فلو تحقق ذلك لسعدنا

    في الدنيا والآخره لكن مع الاسف الشديد _ فاقد الشي لا يعطيه _ ومن شاف وجه

    العنز ما رجا لبن .. لكي الله يامة المسلمين ..... الشكوى لله له الامر من قبل ومن بعد.



    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
  • #3
    10-29-1433 09:17 مساءً عحائب :
    مساكين اهالي منطقة الجوف بالله وش ترجون من منطقه مبنى امارتها اول المشاريع

    المتعثره وش تقدر تقول الاماره ليش برجكم متعثر ؟ يردعليهم ويقول برجنا مثل

    برجكم ( شاركم شمشاركم مقصكم مقراطكم ) وقول عني ماتقول وياليل ماطولك
  • #4
    11-03-1433 11:38 صباحًا ماهي غريبه :
    نعم ماهي غريبه عندما يوكل الامر لغير اهله وتتكلم الرويبضه ويصبح الامر والنهي بيد السذج من البشر ويتكلم بشؤون العامه الشخص التافه كهول قذفهم مراجعهم جاءت بهم سخريات الزمن ومصخرة القدر عجائز النميمة والقيل والقال وكثرة الشحذه من ولاة الامر وكثرة السؤال .

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:42 صباحًا الإثنين 11 شوال 1439 / 25 يونيو 2018.