• ×

عدت ياعيد فبأي حال عدت ياعيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

"خبر الجوف"



بسم الله الرحمن الرحيم


عدت ياعيد فبأي حال عدت ياعيد



جاء العيد وقد سلبت الفرحة من وجوههم عنوة بسبب ذلك الظالم وجيشه الذي لم يستطع طوال نصف قرن تقريبا أن يصوب

بنادقه صوب العدو الحقيقي !!!

جاء العيد وتم قتل أكثر من مائة وسبعون شهيدا من رجال ونساء وأطفال في صبيحة أول أيامه!!!

جاء العيد وقد تعودوا على أصوات القذائف بعد أن كانوا يستمتعون بأصوات الألعاب النارية!

جاء العيد وقد أصبحت أيامهم ولياليهم متشابهة فلا يوجد غير الدماء والبكاء والخوف!!!

جاء العيد وقد حل الفراق والشتات بينهم بعد أن كان الجميع يجتمعون تحت سقف واحد والفرحة تغمرهم!!!

جاء العيد فليس لهم إلا تلك الذكريات الجميلة فيتذكرونها والدموع تنهمر من عيونهم والأحزان تكاد تقطع قلوبهم!!!

فهل سيأتي عيدنا الثاني وقد تغير حالهم ليصبح العيد عيدين ؟

إن الله على كل شيء قدير فصبرا يأهل الشام فإن الفرج قريب إن شاء الله.



مقتطفات/

- ماهو شعورك وأنت ترى مطبا اصطناعيا قد وضع على الطريق السريع وترك الطريق الفرعي دون مطبات!!؟

- ماهو رأيك بجشع التجار وهم يستغلون المناسبات لزيادة أرباحهم فلا حسيب ولا رقيب!!؟

- أعجبتني كثيرا فكرة إحدى الجمعيات الخيرية بمدينة تبوك (بوابة الشمال) وذلك بوضع صناديق خاصة توضع بداخلها

الملا بس الذي يتم الاستغناء عنها ليستفيد منها المحتاج وهم كثرة في بلادنا!

- عندما تقوم الدولة بدراسة لأحوال الشعب يجب أن تكون الدراسة شاملة ويتم التركيز على سكان المناطق النائية!!

- الموظفون يستلمون رواتبهم كل ثلاثين يوما ولكنهم بشهر شوال يستلمونه بعد خمسة وثلاثين يوما!!!

- هل نظرت الدولة بمعاناة أكثر المواطنين منذ شهر رمضان المبارك فهناك مصاريف الشهر الفضيل وبعدها مصاريف عيد

الفطر المبارك ومن ثم مباشرة مصاريف المدارس وما أدراك ماالمدارس!!!

- مجلس الشورى مناط بأمانة شعب فيجب أن يكون أهلا للمسؤولية فالحكومة لم تقصر ولكن التقصير يأتي من الذين لم

يحملوا الأمانة كما ينبغي !!!







هذا فإن أصبت فمن عند الله وإن أخطأت فمن نفسي
وكل عام وأنتم بخير
كتبه / عبدالله الفهيقي




 0  0  956
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:29 صباحًا الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 / 21 نوفمبر 2018.