• ×

المسترجلات - ظاهرة معاصرة‎

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



بسم الله الرحمن الرحيم

المسترجلات - ظاهرة معاصرة‎



منذ أن خلق الله آدم وزوجته حواء جعل لكل منهم طبيعته وفطرته التي فطر الناس عليها فللرجل حق على المرأة

و للمرأة حق على الرجل ولم يكن لكل منهما التخيير في ذلك فهي تقسيمات أرادها الله عز وجل لحكمة كونية

محضة , فلا يمكن للذكرأن يكون أنثى ولا يمكن للأنثى أن تكون ذكر , فللرجل القوامة والسلطة وللمرأة الأنوثة

والتربية , و لا يستطيع احد من الجنسين تطبيق مهام الأخر وحتى إن اقتبس بعضاً من الطبائع والتصرفات

للجنس الآخر وأن حاول فستكون محاولته يائسة وفاشلة بالاتفاق .




يعاني مجتمعنا اليوم من فتيات غيروا مجرى تاريخ الأنوثة الإنسانية وابتدعنا امراً جديداً ماسبقنا به احد من

العالمين , تفعل أفعال الذكور وتتصف بصفاتهم وتقلد ما يمكن تقليده , ففي هذه الأيام لايكاد مجتمع نسائي

لا يخلوا من مسترجلة واحدة على الأقل .




أجرى مركز بتلكو لحالات العنف الأسري بقيادة الدكتور بنة بوزبون والتي أكدت أنهن لايعانين من أي خلل

أو اضطراب عضوي أو هرموني بل هو من اضطرابات نفسية تعود إلى الفتاة نفسها .




فالمسترجلات تكون لها طبائع نفسية تختلف عن الفتيات السويات , تطبعت بأطباع الذكور في شكلها الخارجي

وصولاً إلى طريقة التحدث والمعاملة , كما أن بعض منهن من تحولن إلى " مسترجلات " تماشياً مع الموضة أو ليصبحن

حديث مجتمعها وللبحث عن التميز , فقد رصدت إحدى المجلات المحلية ميدانياً , محلات نسائية تبيع عباءات صممت

بطريقة تشابه الزي الرجالي وقد بين عدد من العاملين أنها لأتباع إلا بين من يصفن أنفسهن بـ المسترجلات .




عندما نرى هذه الظاهرة تنتشر بشكل جنوني وفي مجتمعنا المحافظ والذي بني على العادات والتقاليد الإسلامية

نتأكد أن هناك مشكلة , ولكل مشكلة لها أسباب وحلول , قد تكون واضحة وقد تكون خفية عن عامة المجتمع فلنفكر

جميعاً في الأسباب والحلول ولنضع بصمة لإزالة هذه الظاهرة الخطيرة .



هذا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد ..

كتبه : عبدالله بن خالد الشمردل .

 0  0  742
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:38 مساءً الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018.