• ×

حديث عام لهذا العام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتب : لافي هليل الرويلي

اللهم أهله علينا باليمن و الإيمان و السلامة و الإسلام و البركة و الرضوان، أطل علينا شهر الله المحرم بداية كل سنة هجرية تحكي بعدنا بالسنين عن أيام خير المرسلين ، كل شيء يتغير وكل حال لها في خبايا الزمن مآل يعرفه المتخصصون في الشؤون السياسية ، لاندركه ولا نشغل به أركان تفكيرنا ، نحمدالله على نعمه العظيمة و ألآئه الجسيمة فقد أثبتت الأيام صدق الخبراء و السياسيين وجهاز أمن الدولة بأن المسئولين يحرسون بعون الله حدودنا الخارجية كما يحرس الجنود حدودنا المترامية الأطراف ، لقد أحببت أن أسلط الضوء لعملهم المتناهي في الخطورة كأنهم لاينامون ... و لأمننا يسهرون بكل تفاني ، نِعم الرجال هم .
أخرجوا الوطن بحنكتهم السياسية من كل معظلات الحاقدين و حسد المرجفين ، في كثير من التهم الباطلة و المزيفة ، وبنوا للمجد صرحاً شامخاً .
أغلقوا منافذ الصراعات و دهاليز القضايا الشائكة و أخرجونا بحمدالله لم ينقصنا شيء وسلونا من الكوارث كما تسل الشعرة من العجين ، و قد ظن الأعداء أنهم أصابونا في مقتل عندما جندوا الخبثاء ضد وطننا الغالي وشاركوا الخصوم لحظة فرحهم الزائف فأبى الله إلا أن يظهر الحق و يمحق الباطل و افتراءات المبطلين ، في جميع مسارات المنظمات الدولية وجدنا أسوداً لنا من أبناءنا و بناتنا يدافعون بالكلمة الصادقة و الوقائع المثبتة ويدحضون الزمرة الفاشلة المتغطية بوشاح الإنسانية الزائفة ويلطمونهم بالأدلة القاطعة على أن صقور سلمان تقطع الأيدي الخبيثة و تعالج و تواسي الأرواح الشريفة بشتى بقع العالم عبر مركز الملك سلمان للإغاثة و عبر دعمها للجمعيات الأممية المعترف بها ، إن هذا العام ينبغي أن ندلي بشهادتنا على أن المملكة العربية السعودية بلد الخير و منبع الإسلام و مكافحة لكل أنماط الإرهاب نصدح بها بكل منبر إعلامي ليشهد العالم أن كلمة الحق باقية و رجالها قيد الحياة ، اليوم وكل يوم تنبثق أشعة النقاء للأرض المقدسة أرض المسجد الأقصى الذي لم ينس أبناء المؤسس رحمه الله دعم قضيته في كل محفل ، حتى يرده الله للمسلمين قبلةً خالية من درن المحتلين ، فقد شهد شهر رجب 1439هـ دعماً متواصلاً وتقدمه المملكة العربية السعودية للقضية الفلسطينية والمسجد الأقصى، من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وتبرعه السخي لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية في القدس الذي أعلن عنه خلال أعمال القمة العربية التي عقدت في الظهران بالمنطقة الشرقية ، هذا غيض من فيض .
شكراً رجال السياسة وشكراً وشكراً
كتبه
لافي هليل الرويلي

بواسطة : ابو ميعاد
 0  0  37
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:09 صباحًا الأربعاء 15 صفر 1440 / 24 أكتوبر 2018.