• ×

وللمجد بقية..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتبة: امجاد الشمري

‏‫‏-وأعرف حجم المجد الذي نلته بعد أن شاحت كل الطرق المؤدية لما تريد وكنت لا ترى الا السراب أمامك و أن بينك وبين بركة الماء مسافة طويلة ووصلت لها بعدما أنهكك العطش والتعطش .
‏-هو ليس سيئاً أن تعود لنفس نقطة البداية لتبدو وكأنك ولدت للتو ولكن المشكلة أن تتوقف عندها بحجة أنها أنقصتك!!
‏-اعلم بأنه من الممكن أن تتوقف عندك لكنها لاتقف عليك أبداً !
‏-التردد في اتخاذ القرار كالتأتأة عند بلوغ التمام وهانحن نتوه مابين عقل وقلب!
‏-الندوب ستطيب مع الدروب لذلك لا تقلق .
‏-نحن بحاجة الى عزلة في كل مرةً تسقط منّا نجمة في كل مرة رسمنا في مخيلتنا أشياء تأملنا السماء؛ جائها نيزك ف حطمها وعزلة أيضاً عندما يخوننا الحرف فيكون السكوت سيد الموقف.
‏-أعتقد أن النداءات الحسية هي بيان شديد اللهجة بصمت مقيد.
‏- أمنيات الأمس لم تعد تعنيني اليوم لا أعلم هل أنني وصلت لمرحلة اليأس أم الأكتفاء ؟!
‏-سيء ذلك الألم الذي لايخرجٌ الدموع !!!
‏-سأحتفظ بك وكأنك الشي الوحيد الذي أملكه.
‏-فقط مع من تحب ؛
‏شعور الرضا يتخلل اعماقك والأرض تبدو أكثر رحابة من ذي قبل ..

بواسطة : ابو ميعاد
 0  0  98
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:32 صباحًا الأربعاء 15 صفر 1440 / 24 أكتوبر 2018.