• ×

طريق التابلاين يامعالي الوزير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
"خبر الجوف"

طريق التابلاين يامعالي الوزير


بقلم هزاع الرويلي

اليوم نحن نعيش في عهد ملك العزم والحزم سيدي الملك سلمان بن عبد العزيز والموصي لكل مسئول ان يخدم الوطن والمواطن بكل امانه واخلاص

و المملكه بلد متراميه الاطراف وبين كل مدينه واخرى مئات الكيلو مترات والدوله اعزها تعمل جاهدة لربط هذة المدن بعضها ببعض من خلال طرق مزدوجه وقد تم ربطها ولله الحمد لتسهيل حريه الحركه والحفاظ على ارواح مرتاديها وهذا المهم بالدرجه الاولى لدى الدوله ومن ثم انسياب الحركه التجاريه على هذه الطرق والحفاظ على سلامه الممتلكات المحموله

ومن هنا ناخذ طريق القريات الجوف مزدوج مع وقف التنفيذ ما ان تنتهي الوزارة من اصلاح مسرب يكون الطرف الاخر من المسرب قد تلف الاسفلت واصلاح المسار التالف امر يسر بكل تاكيد وجهد يشكرون عليه ولكن ليست هنا المشكله

المشكله يامعالي الوزير تكمن في طبقه الاسفلت ليس في طريق الجوف القريات ولكن ايضا في معظم الطرق بالمملكه الا القليل منها

ولو نعود لطرق تم تنفيذها ماقبل الاربعين عاما لوجدنا طرق نفذت ومضى على تنفيذا اكثر من اربعون عام دون ان تتعرض طبقه الاسفلت الى التلف ومن بقايا ذلك الطريق الرابط مابين عرعر وطريف القديم او مايعرف بطريق التابلاين قبل ان يعدل على المسار الحالى وكان مسار واحد

و هذا الخط يخدم المملكه ودول الخليج والقادمين والمغادرين الى بلاد الشام وتركيا

وهنا معالي الوزير يكمن مرط الفرس خلطت الاسفلت والمكتب الاستشاري المشرف لااعلم لماذا اختلف اليوم عن الامس ومن المعروف اننا نتقدم ونتطور ولكن الواقع يقول الامس احسن من اليوم والسؤال

طبقت الاسفلت اليوم لاتعيش اكثر من ثلاث سنوات على اكبر تقدير ونجد الاسفلت تحول الى اقرب مايكون الى الرماد او الرمل الاسود هل اختلفت مواصفات الاسفلت لدى المصدر او الوزارة ام مقاولي التنفيذ لايملكون امكانيات خلط الاسفلت لااعلم اين المشكله في سرعه تلف الاسفلت

اما المكتب الاستشاري فبعد الثراء عن الثريا بين الامس واليوم واعتقد ان هذا جزاء مهم من المشكله في تلف الاسفلت مع حفظ حقوق مكاتب استشاريه لديها طواقم واكانيات مؤهله ان تكون مكاتب استاشاريه ولديهم قدرة على تمثيل المالك بكل امانه واخلاص ولكن تلك قليله نسبه لمهو موجو فمعظم تلك المكاتب الاستشاريه مايملك من الاستشارة غير اسمها دون الخوض في تفاصيل ودهاليز تلك المكاتب والمسئوليه تقع في النهايه على المالك ( الوزارة)

وهنا معالي الوزير اعلم ان معاليكم قد تم تكليفه حديثا بهذة الوزارة المسئوله عن خدمات النقل المختلفه وباذن الله انكم قادرون على حل معضله تلف الاسفلت


بواسطة : هزاع الرويلي
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:17 مساءً الأربعاء 9 محرم 1440 / 19 سبتمبر 2018.