• ×

جامعة تعمل ومجتمع يتفاعل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
"خبر الجوف"

جامعة تعمل ومجتمع يتفاعل



أدعوكم لقراءة حالة التوأمة بين الجامعة والمجتمع في التوصيات الناجمة عن فعاليات ندوة الجامعة والمجتمع بين الواقع والمأمول والتى دشن فعالياتها صاحب السمو الملكي اﻷمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، وبحضور عدد كبير من أهالي ومثقفي المنطقة..
وأدعوكم لقراءة خطاب معالي الدكتور حمد المانع في ختام الندوة فهي مثال لابن المنطقة البار وانتمائه الوطني وإخلاصه الفريد.
لقد شهدت جامعة الجوف تظاهرة حضارية فكرية رائدة، بدايتها كانت حوار في جلسه ثم فكرة على ورق ، وبفترة قصيرة تحولت إلى وقائع وأحداث حية، من خلال ندوة الجامعة والمجتمع بين الواقع والمأمول..هذه الندوة التي احتضنت طبقات العقول والمفكرين وذوي الاهتمام من داخل وخارج المنطقة من كافة القطاعات ، ما هي إﻻ بصمة بيضاء بتاريخ الجامعة.

فحين تفكر الجامعة بمثل هذه الخطوة ، فهذا يعني أن لديها كافة المقومات الفكرية والخطط المدروسة لتنصب خيمتها فوق آمال وتطلعات المجتمع ،وتحتوي تلك التطلعات وتتبناها وتعكف على تحقيقها وتحويلها إلى واقع حي، وتشارك بذلك في بناء المواطن المتزن ثقافياً واجتماعياً وعلمياً ومهنياً وفكرياً.
وحين تفكر الجامعة بهذه الخطوة، فهي تستشعر دورها الرائد في تقديم خدماتها وفق احتياجات المجتمع، وهي بذلك تفتح أبوابها وتمد سواعدها وتبني جسورها لتعالج تراكمات خلقها الزمن وسببت عزلة مجتمعية ووسعت فجوة سرمدية بين الجامعة والمجتمع.
وحين تقف الجامعة اليوم وتدعو إلى حوار هادف ، بين كافة القطاعات لهو إيمان منها بأهمية مكانتها بالمجتمع ،وأنها بوابة التغيير الفكري والثقافي ؛وأنها باكورة العطاء المعرفي ،وأنها معمل اإنجاز المهني.
نعم..امتثلت الجامعة اليوم وفاءً للمجتمع، كونت حالة من التفاعل والانسجام ،تلاحمت الغايات؛وتبعتها اﻷهداف، تقاربت اﻷفكار، وحققت بلحظة علاقة مثالية ،كالعلاقة الفلكية بين الشمس وسائر الكواكب.
وهذا ما كنا نسعى إليه، فهذه التظاهرة الجليلة مادة عميقة المحتوى لكل مثقف وإعلامي واعي ومدرك لأهمية دوره وعظم رسالته ،فهذه الإنجازات مادة دسمة وثرية وجديرة بالاهتمام والمتابعة والملاحقة من أبناء الجوف ولكن ماقاله معالي المدير أثناء اللقاء المفتوح كان يدمي القلب حقيقة.

كانت هناك أقلام تركض وراء أخبار تسرب مياه وعقوبة طالبات ، وتطبيق العقوبات، وحين أشرقت شمس الجامعة في هذه التطاهرة التي كانت بداية مرحلة جديدة للجامعة اختفت تلك اﻷقلام ؛توارت خلف الظلام تحت صقيع لا أظنه يذوب.. فحظورهم المعتاد جعلنا نتساءل عن غيابهم عن مثل هذه الفعاليات..
فهم إعلاميون ويحملون رسالة أخلاقية راقية ،ويعملون من خلال منظومة إعلامية تؤمن بحرية الرأي والتعبير الهادف دون أن يكون لهم مآرب أخرى، فكل التحية والتقدير لكل مثقف وإعلامي نزه فكره قبل قلمه وأنصف جامعته وخاف على مصلحة مجتمعه.. ونلتقي سنوياً في هذه الندوة المهمة في تأصيل العلاقة بين جامعة الجوف ومجتمعه.

بقلم: د. مها عفات الدغمي ... وكيلة السنة التحضيرية

 4  0  898
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-19-1435 11:52 مساءً ابوايمن :
    نفخر جميعا بك يادكتوره مها لماتحملينه من فكر نير وثقافة تربوية عاليه وما كتبتيه في مداد قلمك لهو عين الصواب يكثر جلد الذات للغير لاي سلبية حصلت ويختفي الاطراء والشكر من البعض للايجابيات والامتيازات التي نراها كل يوم في جامعة الجوف تسير بخطوات مدروسة تسعى من وراء ذلك مصلحة منسوبيها ولتكون في مصاف الجامعات المرموقه وما هذه الندوات والمؤتمرات والدراسات إلا جزء من استراجيتها فسيروا على بركة الله خلف قبطانها د البشري وكونوا له العون وسترون ثمرة هذا التميز ولا تنظروا لمن اراد أو يريد المساس بسوء لمسيرتكم وفقكم اللهةوسدد خطاكم بالنجاح
  • #2
    02-21-1435 11:50 صباحًا أبو فجر السرحاني :
    دكتورتنا العزيزة/ مها الدغمي
    مقال تشكرين ويثناء به عليك.
    قامة علمية وتعليمية مشهود لك .
    دائماً ما تنجب الجوف مثلك دكتورتنا.
    أسأل الله لكي التوفيق والسداد دائماً.
    بانتظار أطروحاتك القادمة بكل ود.

  • #3
    02-22-1435 07:53 مساءً ابويزن المحمد :
    جميل هذا الطرح منك دكتورة والدور الكبير قام به الدكتور البشري الذي نقل الجامعه بالجوف نقله كبيرة وتفاعل هو مع المجتمع بشكل كبير وتجاوب معه المجتمع بالكثير من أفكاره الداعمه لبث روح التنافس و الجدية بالعمل ودعم العمل التطوعي بشكل ملحوظ حتي لمن هم خارج مجال التعليم بالكامل
    مقال مميز ولدي ملاحظة
    حول الوزير السابق ( المانع ) وخاصة بقولك ( ابن الجوف البار )
    لم تستفيد من صحة المنطقة أبدا وهو سبب بتردي الصحة لدينا بالجوف وهاهو المعلم يكمل ماقام به
    ابن الجوف الذي لم يكرمها بموقعه كوزير والان لا نريد كلام فالفعل لديه اثبت انه لا يجيد الا الكلام
    ومازالت جوفنا تعاني من الصحة!!!
  • #4
    02-25-1435 12:11 مساءً الوديعه :
    شكرا للاخت الدكتورة على مقالها
    وهي تعتبر احد اعمدة الجامعة التي قامت عليها في البدايات
    وفقها الله

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:43 صباحًا الأحد 9 ذو القعدة 1439 / 22 يوليو 2018.